حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad
أحدث الأخبار

نبض الشارع

دمشق: تكديس الركاب في باصات النقل الداخلي بحسب “مزاجية الشوفير”

المواصلات من أكثر الأمور الحياتية التي يعاني منها السوريين بشكل يومي، سواء بسبب قلة أعداد وسائل النقل العامة في ظل نقص توفر مادة المازوت وارتفاع أسعارها، إضافة إلى محاولات السائقين المتكررة تكديس الناس وتحميل أعداد كبيرة زائدة عن قدرة وسيلة النقل، طمعا بالحصول على

هوس التصوير يغزو مجتمعنا: رغبة بتصدير صورة غير حقيقية عن حياتنا

لم يكتفِ أفراد مجتمعنا بتوثيق أدق لحظات حياتهم من خلال التقاط صور ال”سيلفي” و نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، و إنما انتشرت ظاهرة “الفوتوسيشن” أو جلسات التصوير في السنتين الماضيتين بشكل كبير في المجتمع السوري، فلا تلبث أن تفتح أي متصفح إلا و تشاهد جلسة

في سورية.. التنجيم.. “صناعة” تدر الملايين

في السنوات الأخيرة من عمر الأزمة السورية بدأت تطفو على السطح ظاهرة متابعة الأبراج والتنبؤات بشكل كبير جدا ، وبات من الملاحظ فعلا لجوء الكثيرين عموما و الشباب خصوصا إلى المنجمين والعرافين ومقابلتهم وجهاً لوجه، أو حتى الولوج إلى مواقع التنجيم المشهورة وقنوات اليوتيوب

أسعار مرتفعة وغير معقولة للمدافئ هذا العام

  مع اقتراب فصل الشتاء بدأت تظهر على واجهات المحال المتخصصة ببيع المدافئ، أشكال وأنواع كثيرة من المدافئ.   المار بالقرب من تلك المحال بإمكانه ملاحظة الأسعار الفلكية المعلقة على تلك المدافئ. ولسان حاله يسأل هل يستطيع لهب تلك المداف

الزواج في سورية "حلم"

يشغل فكر الشباب السوري لاسيما للشريحة التي تتراوح أعمارها بين 27 و 35 كيفية تأمين مستلزمات الزواج في بلدٍ  يبلغ بها سعر أدنى البيوت في المناطق العشوائية 50 مليون. نتابع, إن رغبت شراء بيت على العضم فقط, بشقة صغيرة مؤلفة من "غرفة صالون والمنتفعات" تحتاج 15 م

ناقوس الشتاء يدق..

رجع ايلول.. الفصل الفاصل بين حر الصيف وبرد الشتاء, مهما بلغت درجات الحرارة قد يتمكن المواطن من تحملها ولكن ماذا عن برد الشتاء,لاسيما في سورية,كيف للمواطن أن يتحمل أعباءة الثقيلة؟ فنبدأ من "السجاد"  يتنوع سعره بين 60 و 80 ألف "للمتر" الواحد وهذا يعتم

مشكلة المواصلات تتفاقم في دمشق وريفها.. والمتهم هو العام الدراسي!

إيذاناً مع عودة العام الدراسي الجديد بدأت أزمة الازدحام الكبيرة على وسائط النقل في دمشق وريفها تتفاقم ولاسيما في أوقات الذروة صباحاً وفترة الظهيرة، وما يفاقم المشكلة تعاقد بعض وسائط النقل «السرافيس » مع المدارس ورياض الأطفال، وعندها يبدأ الانتشار الكبير للموا

السوريون يتخلون عما يمتلكون, الهجرة خيارهم الوحيد

تشهد  الأيام الأخيرة, ارتفاعا لسعر الصرف بشكل متسارع , رغم كافة الإجراءات المتبعة من قبل البنك المركزي لضبط سعر الصرف. خبراء يرجحون إن المبرر الوحيد لهذا الارتفاع يكمن في عامل الهجرة إلى الخارج. في الاونة الاخيرة,  تشهد مدينة حلب

مَن الذي قلبَ هرم ماسلو؟ آلاف الإجراءات والعمليات التجميلية يومياً في دمشق: السوريون رغم الحزن.. حلوين

حتى هرم الاحتياجات البشرية (هرم ماسلو)، لم ينجُ من السوريين، حيث أن بعض من لا يستطيعون تحقيق قاعدة الهرم (هواء – طعام – ماء – نوم – جماع)، أصروا على القفز إلى طبقته الرابعة (تقدير الذات) – بغض النظر عن وسيلة القفز – دون المرور بالثلاث الأولى، ورأوا أن القف

مدير مياه درعا لموقع "القيادة المركزية ": نعمل على توفير المياه من عدة مصادر لتغذية المواطنين

شكاوي عديدة ترد من أهالي مدينة درعا حول نقص المياه الواصلة الى الأحياء ،وعدم التنسيق بين ضخ المياه الى الاحياء والتقنين الكهربائي في المحافظة ،وغيرها الكثير من الشكاوي التي تستدعي حلا سريعا لتزويد المواطنين بمياه الشرب وخاصة في ظل

من أين يحصل تجار المحروقات على المازوت والبنزين في حلب؟!.. عضو مكتب تنفيذي: يومياً نحول 20 شكوى الى الجهات المختصة

أصبحت ظاهرة المتاجرة بالمحروقات (بنزين ومازوت) منتشرة وبشكل كبير في العديد من مناطق محافظة حلب فباتت تفترش قارعة الطريق و"على عينك يا تاجر"، حيث تحولت السوق السوداء الى أكبر مركز تبادل تجاري على مستوى المحافظة؛ فكل مفقود موجود

كانت وعود وأصبحت أعذار.. سورية بلا كهرباء

يتفاقم تدهور الوضع الخدمي من الانقطاع شبة الكامل للتيار الكهربائي, وصلُ لا يتجاوز الساعة خلال اليوم. يترافق القطع مع الأجواء الحارة التي تشهدها البلاد. وبرغم الامتحانات, لطلبة الجامعة ومعهم امتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية, تطرح هنا عدة اسئلة, عن ك

Category.php?cid=16&postsPage=2 Category.php?cid=16&postsPage=7