حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

استقالة وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة

قدم وزير الأمن الداخلي الأميركي بالوكالة تشاد وولف استقالته دون أن يوضح دوافع هذه الخطوة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في الوزارة قوله إن استقالة الوزير “ستدخل حيز التنفيذ هذه الليلة”.

ويشغل وولف هذا المنصب منذ تشرين الثاني 2019 وقد انتقد الأسبوع الماضي اجتياح مبنى الكابيتول من قبل أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وتأتي استقالة وولف عقب سلسلة من الاستقالات التي عصفت بإدارة ترامب على خلفية سياساته ومواقفه وتصريحاته المتهورة.

إلى ذلك أورد الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الأميركية بشكل سابق لأوانه أن ولاية ترامب انتهت ما أثار لغطاً كبيراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في صفحة السيرة الذاتية الرسمية لترامب أن ولايته “انتهت في الحادي عشر من كانون الثاني” قبل أن تحذف الصفحة ويحال متصفحوها إلى رسالة تفيد بحصول خطأ تقني فيما لم يشهد الموقع الالكتروني للبيت الأبيض أي تعديل فيما يتعلق بولاية الرئيس أو هويته.

ولم تدل وزارة الخارجية على الفور بأي تعليق رداً على سؤال حول ما إذا كانت الحادثة ناجمة عن عملية اختراق إلكتروني أو خلل في النظام.

ونقل موقع “بازفيد” عن دبلوماسيين طلبا عدم كشف هويتيهما أن “موظفاً غاضباً في وزارة الخارجية عدل السيرة الذاتية للرئيس ولنائب الرئيس وأن وزير الخارجية مايك بومبيو طلب فتح تحقيق داخلي لتحديد هوية الفاعل”.

ويطالب برلمانيون كثر ترامب بالتنحي كما يطالبون نائبه مايك بنس والحكومة بإقالته والكونغرس بإطلاق إجراءات عزله بعدما حض مناصرين له على التوجه إلى الكابيتول للاحتجاج على جلسة التصديق على فوز بايدن بالرئاسة حيث اقتحم هؤلاء الكونغرس وعاثوا فيه خراباً.

اضافة تعليق