حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

بحضور الرفيق باشوري اتحاد عمال حماة يعقد مؤتمره السنوي

بحضور الرفاق أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس أشرف باشوري و محافظ حماة  المهندس طارق كريشاتي ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري انعقد صباح اليوم المؤتمر السنوي لاتحاد عمال بحماة وتم تلاوة التقرير السياسي وعرض التقرير السنوي والتصويت عليه .

وأوصى المؤتمرون بتأمين المواد والأساسية وتحويل العقود الشهرية إلى عقود سنوية والمطالبة بالوجبات الغذائية للعمال ، و إعادة معمل الصوف رقم 2 المتوقف منذ عدة سنوات ، وحصر تصدير مادة الصوف بشركة الصوف ،ورفع طبيعة العمل لعمال الجداول وتشميلهم بالأعمال الشاقة ، تحسين تسويق الشركة العامة للمباقر وتزويدها بخط كهربائي معفى من التقنين الكهربائي ، و تحويل جمعية خريجي المدارس والمعاهد الزراعية إلى نقابة ، إحداث دائرة فرعية للنقل في الريف الشمالي بعد عودة الأمان ، ووصل التيار الكهربائي بشكل دائم لفروع المصارف ، تأمين وسائط نقل لعمال الصحة ، ورفد المشفى الوطني بجهاز تخطيط دماغ ، وعدم استفادة نقابة عمال البناء والاسمنت من المعونة الاجتماعية خلال جائحة كورونا ، وإحداث نقاط وصيدليات طبية في المناطق ، تأمين السكن العمال حسب القدِم الوظيفي و عدد أفراد الأسرة ، وتوزيع الثروات بشكل عادل للمواطنين بسبب ظهور طبقة غنية جداً وطبقة فقيرة .

أكد الرفيق أشرف باشوري أمين فرع حماة أن هذه المؤتمرات تعتبر محطات نضالية لتقويم عملنا خلال عام مضى لتعزيز الإيجابيات وتجاوز السلبيات وإيجاد الحلول المناسبة لها، مثنياً على المداخلات التي تميزت بمستوى الوعي من قبل أعضاء المؤتمر.

وأشار الرفيق باشوري إلى أحقية المطالب التي تم طرحها بأنها مطالب عامة تدل على وعي العمال وخوفهم على عمل مؤسساتهم و شركاتهم وأشار بوصفه إلى المرحلتين ما قبل عام 2011 والتي كانت مرحلة الازدهار والتطور الكبير على كافة المستويات الاقتصادية والعلمية ووقوف سورية في محور المقا.ومة، موضحاً أن هذه التنمية لم ترق للعدو فبدأوا بالحرب على سورية ووصلنا إلى ما وصلنا إليه في الحرب الإعلامية والعسكرية، وفشلوا بهم فاستخدموا حرب الحصار وفرضوا قانون قيصر الذي يستهدف الشعب السوري ولقمه عيشه، كما أكد أننا سننتصر في الحرب الاقتصادية بجهود عمالنا كما انتصرنا في الحرب العسكرية بفضل تضحيات جيشنا العربي السوري وصمود شعبنا وحكمة قائدنا المفدى الأمين العام للحزب الرفيق الدكتور بشار الأسد.

ومن جانبه أجاب الرفيق كريشاتي على بعض مداخلات المؤتمرون منوهاً أن المحافظة ستتابع المداخلات لحلّها ومعالجتها ، مبيناً أن المحافظة و بالتنسيق مع فرع حماة لحزب البعث يدرسان مشروع لتأمين نقل جميع موظفي المديريات والشركات العامة من الريف إلى حماة وبالعكس ضمن بنية تشريعة وقانونية و مالية تسهم في تخفيف العبء المالي على العمال ، منوهاً لأهمية التكاتف والتعاون للحد من هذه الحرب الاقتصادية .

قدم الرفيق جمال القادري  الشكر للرفاق على حضورهم الإيجابي واحتضانهم القضايا العمالية ودعمهم لاتحاد عمال حماه ونقاباته في نضاله المطلبي، متمنياً للرفاق النقابيين بحماة المزيد من التماسك في خدمة العمال والاقتراب منهم وأن يكون المؤتمر تتويج لمرحلة نضالية لتقييمها واستخلاص الدروس منها وتخطيط أجندة عمل للمرحلة القادمة ،وتطرق إلى الوضع المعيشي الصعب وتأثيرات جائحة كورونا السلبية على اقتصادنا الذي عانى عشر سنوات من تجليات الحرب القذرة، التي أرخت بظلالها القاسية على كل فئات المجتمع وخاصة على أصحاب الدخل المحدود، مبيناً أن الواقع المعيشي الصعب اليوم جاء نتيجة ظروف الحصار الاقتصادي والحرب على الليرة السورية، إضافة لاستغلال تجار الأزمة، وبعض القرارات وحالات الفساد.

وأشار الرفيق القادري إلى أننا نعمل كمنظمة مطلبية بشكل دائم مع الحكومة لتجاوز هذه الظروف وتحقيق مكاسب لعمالنا، عبر مشاركة التنظيم النقابي في كل مفاصل اتخاذ القرار، واتفقنا مع الحكومة الحالية على دعم متممات الراتب وسيلمس عمالنا النتائج قريباً، مبيناً أن الاتحاد العام طرح عدد من المشاريع منذ بداية الدورة النقابية، وذلك ضمن توجهات وقرارات المؤتمر /27/ بتنويع وتوسيع أنواع الخدمات الاجتماعية المقدمة للعمال، وتسخير كل إمكانيات المنظمة في خدمة وصالح العمال وابتداع أفكار جديدة تخفف عن الأخوة العمال معاناتهم، وأكد القادري أن عمال سورية كانوا وما يزالون في عقل وفكر وقلب القائد المفدى السيد الرئيس بشار الأسد، ومهما كانت الظروف و بلغت التحديات لن يكونوا إلا إلى جانب نهجه الوطني وسنثبت للعالم أن الشعب السوري لا يمكن أن يملي عليه أحد خياراته الوطنية وهو عصي على الاخضاع والاملاء وخياره وقراره بالدم السيد الرئيس بشار الأسد .

وتم الإجابة على مداخلات الرفاق المؤتمرين من قبل الرفاف مدراء الدوائر وفي نهاية المؤتمر رفع المؤتمرون برقية الوفاء والولاء للأمين العام للحزب الرفيق الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية .

حضر المؤتمر الرفاق أعضاء قيادة الفرع وأعضاء مجلس الشعب و أمناء وأعضاء الشعب الحزبية ، ومدراء الدوائر الرسمية.

اضافة تعليق