حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

بحضور الرفيق عزوز فرع جامعة دمشق يعقد مؤتمره السنوي

عقد فرع جامعة دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم مؤتمره السنوي بحضور الرفيق محمد شعبان عزوز عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتبي العمال والفلاحين المركزيين.

حيث ناقش المؤتمرون التقرير المقدم من قيادة الفرع، وتضمنت مداخلات الحضور الجوانب الحزبية والتنظيمية والسياسية والمهنية، طارحين عدة مشاكل وتفاصيل تهم الطالب والأستاذ على حد سواء، ومقدمين عدة اقتراحات هدفها  تطوير كل الجوانب في الجامعة.

الرفيق عضو القيادة المركزية أجاب على مداخلات الرفاق الحضور بكل شفافية وموضوعية شارحاً كل الجوانب السياسية والاقتصادية التي يعيشها المواطن السوري اليوم، مشيراً إلى أن الحرب التي نعيشها هدفها كسر عزيمة الشعب السوري وإبعاده عن مبادئه وقوميته التي من المستحيل أن نتخلى عنها، مؤكداً أننا منتصرون بقيادة الرئيس بشار الأسد الأمين العام لحزبنا العظيم وبقوة وبسالة جيشنا البطل وصمود شعبنا المقاوم.

كما نوه الرفيق عزوز إلى أن جامعة دمشق كانت من أولى المؤسسات التي صمدت في وجه كل المخططات التي استهدفت شباب وطننا الحبيب، فأثبتت بأساتذتها وقيادتها السياسية وطلبتها الوطنيين أنها عصية على السقوط وعلى المحاولات الفاشلة لتدميرها وقدمت الكثير وتستحق منا أن نقدم لها الكثير.

وفي نهاية حديثه أثنى الرفيق عزوز على التقرير المقدم متمنياً النجاح للمؤتمر.

وأجاب الرفيق الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي عن كل المداخلات التي تناولت عمل الوزارة وهيئاتها مؤكداً أن الباب مفتوح لكل المقترحات، ومطالباً الجامعة بكل كوادرها بتقديم مقترحات وحلول ليتم العمل بها.

بدوره وصف الرفيق غسان خلف التقرير بالشامل مقدماً ملاحظات على بعض النقاط فيه، ومؤكداً أهمية النقد البناء في حزب البعث لتصويب الأخطاء وتلافيها.

وقدم الرفيق المهندس أيهم الحوراني عضو قيادة الفرع رئيس مكتب التنظيم الفرعي والرفيق الدكتور محمد يسار عابدين رئيس الجامعة إجابات عن بعض مداخلات الرفاق الحضور التي تضمنت تفاصيلاً عن عمل الجامعة وفرع الحزب  فيها.

اضافة تعليق