حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

الرفيق الهلال: قوى الأمن الداخلي كانت خير رديف لجيشنا الباسل في هذه الحرب الكونية

تابعت الفروع الحزبية مؤتمراتها السنوية حيث عقد اليوم فرع قوى الأمن الداخلي مؤتمره الذي نقل خلاله الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد تحيات ومحبة الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب لأعضاء المؤتمر ولكافة عناصر وضباط قوى الأمن الداخلي،

مشيراً إلى أن القائد كان دائماً إلى جانب الأبطال المقاتلين على الجبهات كافة والذي لولاه لما بقيت سورية قوية متماسكة موحدة، كما أن الرفيق الدكتور بشار الأسد كان قائداً في زمن قل فيه القادة وكثر الرؤساء، وشتان بالفرق ما بين القادة والرؤساء فالقائد يعمل بحسب إرادة شعبه ويحافظ على القرار السياسي وهو الذي يتعامل بالأبوية المطلقة مع أبناء شعبه.

ونوه الرفيق الهلال إلى الدور الهام الذي لعبه أبطال قوى الأمن الداخلي في الدفاع عن الوطن فكانوا الرديف لأبطال الجيش العربي السوري وقدموا الشهداء والدماء ليصونوا وطنهم.

وفي الجانب الحزبي استعرض الرفيق الهلال أهم المجريات الحزبية والقرارات المتخذة على صعيد القيادة موضحاً بأن البعث ومنذ سنوات عديدة انتقل من التنسيب الكمي إلى التنسيب النوعي وأصبح من يأتي إلى الحزب يجب أن يتمتع بإيمان مطلق بأهداف ومبادئ الحزب وأن يكون جاهزاً لأداء أي مهام، مشدداً على أن البعث كان ولا يزال شعلة متقدة من التطور والعلم والنهضة ولذلك سعى البعث في المرحلة الحالية لزيادة دورات الإعداد والاهتمام بالجانب الثقافي والفكري بشكل كبير.

وفي ختام حديثه أشار الرفيق الأمين العام المساعد إلى أن أعداء سورية وبعد أن أدركوا فشلهم في الحرب العسكرية والسياسية سعوا لتضيق الخناق الاقتصادي وتجويع الشعب السوري في محاولة  لتأليب الشعب ضد دولته، ولكن سيدركون بأن من قدم دماء أبنائه ليروي بها تراب الوطن لا يمكن أن يهزم.

من جانبه الرفيق اللواء ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية أكد أهمية هذه المؤتمرات الحزبية واستغلالها لتطوير العمل الحزبي والعمل الميداني.

كما استعرض الرفيق محمد الرحمون أمين فرع قوى الأمن الداخلي وزير الداخلية مسيرة عام كامل من العمل المهني والحزبي في مختلف جوانبه ومدى تنفيذ خطط الحزب وتوجيهات القيادة والالتزام بالمسؤولية والارتقاء بالعمل الحزبي إلى مستوى أفضل. 

وقد تركزت المداخلات حول ضرورة أتمتة العمل الحزبي والإسراع بربط فرع قوى الأمن الداخلي مع القيادة، وتفعيل الاختصاصات الطبية في مشافي الشرطة أسوة بوزارة الدفاع وتفعيل الشرطة المجتمعية.

وفي الختام قدم الرفاق أعضاء المؤتمر برقية ولاء ووفاء للرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب.

اضافة تعليق