حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

بحضور الرفيق منصور انعقاد المؤتمر السنوي لاتحاد الحرفيين

تحت شعار " بأيدينا نساهم في إعادة الإعمار وبناء سورية " عقد اتحاد الحرفيين في محافظة حلب اليوم مؤتمره السنوي على مدرج الاتحاد بحضور الرفيق أحمد منصور أمين فرع حلب للحزب و الرفيق ناجي الحضوة رئيس الاتحاد العام للحرفيين والرفيق محمد ربيع نبهان رئيس مكتب العمال والاقتصادي.

وتركزت مداخلات المؤتمرين خلال المؤتمر إلى نقل ملكية العقارات لجمعية معقبي المعاملات..إلى الجمعيات الحرفيه في المناطق الصناعيه

 ، وتأمين المازوت بشكل دائم بسبب انقطاعات التيار الكهربائي ، إقرار التراخيص الإدارية للحرفيين من مؤسسة العمران لتأمين مادة الاسمنت ، وتخصيص مازوت لحرفيي تكسير الأحجار والمقالع ، إعادة السماح لاسيتراد الزجاج المسطح ؛ منح اجازة لمعقبي المعاملات القدامة لمزاولة الحرفة ومنح ظاهرة الدبح العشوائي في منطقة أرلق ، عدم تنفيذ الاحكام المبرمة لحرفيين السيارات من قبل مجلس مدينة حلب إعادة تفعيل الحرف في المعاهد الصناعية مع عودة شهادة رخصة قيادة الحاسوب من جديد.

واستعرض الرفيق أمين الفرع الجانب السياسي والعسكري وعرج على أهمية انتصارات الجيش العربي السوري الذين ضحوا بدمائهم للدفاع عن وطنهم الحبيب سورية وصمود الشعب السوري والتفافه حوله جيشه وقائده الأمين العام للحزب الرفيق الدكتور بشار الأسد ، أما الجانب الاقتصادي فقد أكد الرفيق منصور أن الحرب الاقتصادية والحصار الجائر على الاقتصاد السوري و التي استهدفها لقمة عيش المواطن كانت واضحة وممنهجة عبر قوانين وعقوبات لكن شعبنا كسر المعادلة ، فالنصر قاب قوسين والأيام القادمة ستثبت ذلك.

وأشاد الرفيق منصور بدور الحرفيين وأثنى على مطالبهم التي من شأنها رفع سوية العمل الحرفي في مدينة حلب، حيث صمدوا وتحدوا الإرهاب ولم يتوقفوا يوماً عن أعمالهم وساهموا في إيصال المستلزمات الأساسية للمواطنين مؤكداً على أحقية مطالبهم ومشدداً على ضرورة حل المشكلات والعمل على رفع سوية العمل.

ومن جانبه بيّن الرفيق الحضوة أن اتحاد الحرفيين على أتم الاستعداد لتقديم دورات تدربيبة للجرحى وذوي الشهداء ، وحثَّ الرفيق الحضوة الحرفيين على زيادة الانتاج وأن يكون الجميع منتجين حقيقيين لدعم الاقتصاد السوري في ظل الحصار الظالم ، وقد قدّم مبلغاً وقدره مليون ليرة سورية من اتحاد الحرفيين لصندوق الهيئة المركزية لرعاية قضايا اسر الشهداء في محافظة حلب ؛ كما بيّن أن الاتحاد سيتعاقد مع إحدى شركات التأمين الصحي الشامل بما يخدم مصلحة الحرفي.

بدوره أجاب رئيس اتحاد الحرفيين العام على التساؤلات الحرفية ، مبيناً أن حرفيو سورية متجذرين بأرضهم بمختلف انتمائاتهم ويعملون على إقلاع عجلة الإنتاج في مختلف المهن والجمعيات .

واختتم المؤتمر ببرقية عهد ووفاء من حرفيي حلب للأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد .

حيث تم تكريم عدد من الحرفيين في محافظة حلب.

حضر أعمال المؤتمر الرفيق أمين شعبة المهن الحرة وعدد من قيادات الشعب الحزبية ومديرو المؤسسات والدوائر والشركات ورؤساء الجمعيات الحرفية.

اضافة تعليق