حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

صباغ: مشروع القرار الفرنسي الغربي يؤكد مجدداً النوايا العدوانية لبعض الدول ضد سورية

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ خلال جلسة لمجلس الأمن أن سورية تؤكد مجدداً أنها لم تستخدم أسلحة كيميائية وأنها عملت مع منظمة الحظر بمصداقية وشفافية لتنفيذ الالتزامات المترتبة عليها.

 

وبين الصباغ أن سورية مستمرة بالتعاون مع "بعثة تقصي الحقائق" ورحبت بزيارة فرقها خلال شهر آذار وزياراتها المخططة القادمة.

 

وقال الصباغ: نأسف لتجاهل منظمة الحظر لبيان موّقع من خبراء وشخصيات علمية ومنهم المدير العام الأول للمنظمة حول التحقيق في هجوم دوما المزعوم

 

وبين صباغ أن سورية تطالب بالاهتمام في ما تقدمه للأمم المتحدة ومنظمة الحظر من معلومات حول فبركة التنظيمات الإرهابية مسرحيات استخدام أسلحة كيميائية لاتهام الجيش العربي السوري.

 

ولفت الصباغ إلى أن سورية تدين ترويج بعض الحكومات لمزاعم حول ما يسمى بـ"عدم امتثال" سورية لالتزاماتها بموجب اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

 

وقال: ندعو إلى رفض مشروع القرار لحماية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من تحويلها إلى منصة لواشنطن لممارسة الضغوط على الدول

 

وأضاف الصباغ: سورية تطالب بمحاسبة واشنطن على جرائمها في مدينة الرقة وعلى انتهاكها السافر لسيادة الأراضي السورية

 

كما أنه على بعض الدول في المجلس ألّا يتجاهلوا عدوان واشنطن وفرنسا وبريطانيا على بلادي في 2018 وتحت ذرائع الواهية.

اضافة تعليق