حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

المعدات و التجهيزات.. الى ادلب انطلقت

أكد وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل في حديث للثورة أن المحطة القادمة لقافلة التجهيزات والمعدات ستكون باتجاه مدينتي معرة النعمان وخان شيخون، لتكون بذلك محافظة إدلب هي المحطة العاشرة بعد حلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا والسويداء والقنيطرة ودير الزور، كاشفاً أن محافظة ريف دمشق ستكون المحطة الحادية عشرة.

الوزير الزامل أشار أن حجم قوافل التجهيزات والمعدات تختلف من مدينة لأخرى بالنظر إلى حجم الدمار والخراب الممنهج الذي تعرضت له المنظومة الكهربائية على يد العصابات الإرهابية المسلحة، وفقاً للجولات الميدانية التي قامت بها الفرق الفنية المختصة في الشركات العامة للكهرباء في المحافظات والتقارير التي تم وضعها بهذا الشأن.

وأضاف الوزير الزامل أن الدعم الحكومي الكبير واللا محدود لقطاع الكهرباء «توليد ـ توزيع ـ نقل» هو الذي مكن الوزارة من رصد عشرات المليارات من الليرات لتأمين كافة التجهيزات والمعدات من أصغر لأكبر رقعة جغرافية وفق الحاجة الفعلية والضرورية التي تمكننا من إعادة دوران عجلة الحياة والإنتاج إلى تلك المناطق «المنازل ـ المستشفيات ـ المخابز ـ الدوائر الحكومية الرسمية …».

الوزير الزامل بين أن ما قدمته الحكومة وما تقوم به وزارة الكهرباء هو حلقة في سلسلة إعادة إعمار المنظومة الكهربائية إلى ما كانت عليه قبل الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية منذ أكثر من 11 عام، إضافة إلى العقوبات الاقتصادية الجائرة والظالمة بحق المواطن السوري «قمح ـ محروقات ـ دواء ـ كهرباء …»، منوهاً إلى أن كل ما قامت به المجموعات الإرهابية المسلحة من حرق وسرقة وتخريب وتدمير ممنهج للمنظومة الكهربائية موثق بالصوت والصورة.

وعن خطة عمل الفرق الفنية في محافظتي إدلب وحماة، قال الوزير الزامل أن التحرك سيكون على عدة اتجاهات، فمن هذه الفرق من سيعمل باتجاه على تنفيذ خطين، الأول بطول 20 كيلو متر يربط محطة حماه بخان شيخون، والثاني بطول 28 كيلو متر لربط مدينة خان شيخون بمدينة معرة النعمان، ومنها من سيتحرك باتجاه تركيب مراكز التحويل «خمسة مراكز»، وثالثة لرفع وشد شبكات التوتر المنخفض في معرة النعمان، ورابعة لنصب الأعمدة وتركيب الأمراس، وذلك بتكلفة أولية «خطة إسعافية» تصل قيمتها التقديرية إلى حوالي 3 مليارات و500 مليون ليرة سورية، مبيناً إلى أن الأعمال ستتوزع داخل مدينة معرة النعمان والمناطق المحيطة بها.

اضافة تعليق