الرئيسية أخبار و نشاطات الحزب 

بيان حول القرار الأمريكي العدواني بصدد القدس...‘‘إنتهاك كامل للإنسانية و قيمها و مفاهيمها الحضارية‘‘

2017-12-07

بعد مائة عام من وعد بلفور المشؤوم اعطى (من لا يملك لمن لا يستحق) مرة أخرى . إن قرار الولايات المتحدة الأمريكية حول نقل السفارة الامريكية الى القدس و الإدعاء بأنها عاصمة للكيان الصهيوني هو استكمال لذلك الوعد المشؤوم و يأتي في السياق نفسه . 

انه اعتداء همجي على الشعب العربي الفلسطيني و على الأمة العربية و على الإسلام و المسيحية و مكانة القدس في هذين الدينين . كما إنه انتهاك فظ للقانون الدولي و مبادئه و مقاصده و خاصة مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها . و هو كذلك انتهاك لقرارات الجمعية العمومية للأمم المتحدة و مجلس الأمن ذات الصلة , خاصة عدم جواز احتلال الأراضي بالقوة , و عدم جواز تغيير البنية الجغرافية و الديموغرافية و الثقافية و السياسية للمناطق المحتلة .

و هذا القرار العدواني إنتهاك كامل للإنسانية و قيمها و مفاهيمها الحضارية التي بناها البشر عبر آلاف السنين , و كان للشعب العربي الفلسطيني و للأمة العربية جمعاء دوراً بنيوياً في وضع قواعدها و ترسيخها في مراحل التاريخ المتوالية .

و هذا القرار عمل عدائي هدفه المضي في تصفية القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني , وهو كذلك مقدمة لإنشاء محور عدواني علني بين الأنظمة العربية بقيادة الكيان الصهيوني لتحقيق الأهداف الصهيوأمريكية في وطننا العربي ..

وما كان للولايات المتحدة أن تجرؤ على اتخاذ هذا القرار العدواني لولا بعض الأنظمة العربية في الخليج و في الوطن العربي بوجه عام , و هي الأنظمة التي مهدت للقرار الأمريكي عبر تمويل الإرهاب و دعمه بالمرتزقة و السلاح في محاولة فاشلة لتدمير سورية و المقاومة تمهيداً لتصفية القضة الفلسطينية ووئد المشروع القومي العربي . و هو المشروع الذي يتمحور حول مبدأ أرض العرب للعرب و ثروة العرب للعرب و يؤكد على نهضة الأمة العربية و استعادة موقعها و دورها في الكل الإنساني . 

إن حزب البعث العربي الاشتراكي إذ يؤمن بأن النصر حليف المقاومة و حليف الشعوب المتمسكة بحقوقها , الصانعة مصيرها , يهيب بشعبنا الفلسطيني تعزيز وحدته و تطوير نضاله في مواجهة مشروع تصفية حقوقه و قضيته . كما يؤكد ضرورة قيام تحرك شعبي عربي واسع لمواجهة هذا العدوان , تحرك يستقدم الأساليب الممكنة كافة في اظهار الرفض الكامل له .و نحن في سورية نؤكد التزامنا التام بالمقاومة و قد دفعنا ثمناً باهظاً من دماء شعبنا و ممتلكاته من اجل التصدي للمشروع الصهيوأمريكي و عملائه و مرتزقته . و هذه التضحيات زادتنا تمسكاً بقضايانا لوطنية و القومية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية , و زادتنا يقيناً بالنصر .





عدد المشاهدات: 50



الاستفتاءات
القوائم البريدية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للاشتراك في نشرة الأخبار


روابط أساسية
البرنامج السياسي لحل الأزمة


إرسال شكوى

يمكنك إرسال شكوى عند الضغط على الرابط التالي

اضغط هنا