حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

الفرق الحزبية في مجال عمل شعبة بصرى الشام تبدأ بعقد مؤتمراتها السنوية

بدأت اليوم الفرق الحزبية في مجال عمل شعبة بصرى الشام بعقد مؤتمراتها السنوية تحت شعار  "سورية تستحق منا كل الجهدوالعرق والعمل ..ولن نبخل عليها بشيء.. كما لم يبخل أبطالنا بدمائهم و أرواحهم".

حيث عقدت فرقتي غصم والجيزة مؤتمرهما السنوي بحضور الرفيق حسين الرفاعي أمين فرع درعا للحزب و بإشراف الرفيقة ذودة المحارب عضو قيادة فرع درعا للحزب .

تضمن المؤتمر عرض التقارير المقدمة من قيادات الفرق في المجالات (السياسية - التنظيمية - الاقتصادية - التربوية - المالية)  ومقترحات وتوصيات قيادة الفرقة والمصادقة عليها والاستماع لمداخلات الحضور والإجابة عليها ، حيث ركزت المداخلات على ترميم الفرق الحزبية في منطقة بصرى الشام وتزويدها بالأثاث المكتبي اللازم ، إعادة تأهيل مبنى المجلس البلدي في الجيزة و رفد المجلس بالكادر الوظيفي ،تخصيص سيارات (نظافة واطفاء) لبلدة الجيزة ،تعيين عمال بورشة الكهرباء أو ضم العمال التطوعيين ودمجهم في ورشة الجيزة ،تفعيل المركز الصحي في البلدة و تزويده بالكوادر الطبية والتجهيزات و الأدوات الطبية ،استثمار وتفعيل فرن الجمعية للمخابز الاحتياطية بالبلدة ،تأمين مازوت التدفئة للمدارس و المراكز الصحية بلدة غصم ،إعادة افتتاح الصيدلية النقابية في بصرى الشام ،عدم التزام وسائل النقل بين درعا والريف بالتسعيرة المحددة ،ترميم المدارس في بلدة غصم .

الرفيق أمين الفرع أكد أن كل ما طرح خلال المؤتمر هي مطالب محقة تسعى لتحسين الوضع المعيشي للمواطنين ونحن نبذل الجهود بالتعاون مع الجهات المعنية في المحافظة لتأمين كافة الخدمات و إيصالها لكافة المناطق ضمن الإمكانيات المتاحة ، لافتا أن سورية تعرضت لتدمير ممنهج خلال سنوات الحرب شمل القطاعات كافة وعلينا العمل يدا بيد لإعادة درعا كما كانت .

كما تحدث الرفيق الرفاعي عن الحصار الاقتصادي الذي شهدته سورية بهدف تحقيق مخططاتهم الصهيو أمريكية في المنطقة ولكن سورية صمدت و انتصرت بفضل بطولات و تضحيات الجيش العربي السوري و صمود الشرفاء من ابناء شعبنا في ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد .

حضر المؤتمر الرفاق أمين و أعضاء قيادة شعبة بصرى الشام للحزب .

اضافة تعليق