حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

بحضور الرفيق الهلال فرع جامعة البعث يختتم أعمال مؤتمرات الشعب

اختتمت اليوم أعمال مؤتمرات الشعب في فرع جامعة البعث لحزب البعث العربي الاشتراكي بحضور الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب، وعقدت كل من الشعبة الثالثة وشعبة الطلبة العرب مؤتمريهما السنويين على مدرج الباسل بكلية الهندسة المدنية في مبنى جامعة البعث بحمص.

حيث افتتح الهلال كلمته بنقل تحية ومحبة الرفيق الدكتور بشار الأسد إلى الرفاق الحضور وأهالي محافظة حمص وتمنياته لهم بالنجاح لأعمال المؤتمر، مشيراً إلى أن أميننا العام قد أصبح رمزاً للعزة والكرامة والقرار المستقل على مستوى دول العالم الحر، لأن أعداء العروبة والقومية أرادوا تجزئة وتحطيم سورية، لكن محاولاتهم باءت بالفشل بفضل بطولات جيشها العربي السوري وقائد هذا الجيش الرفيق الأمين العام.

وعلى الصعيد التنظيمي شدد الهلال على الدور الهام الذي تلعبه قيادات الحزب القاعدية في الجامعات لجذب الشباب المثقف والمتميز إلى صفوف الحزب لأن لهؤلاء الشباب الدور الأبرز في المرحلة المقبلة، منوهاً إلى ضرورة الابتعاد عن المجاملات والانفصال عن الواقع، كما دعا الهلال إلى استخلاص العبر من سنوات الحرب الكونية التي تتعرض لها سورية والاستفادة منها والبناء عليها لتلافي الأخطاء السابقة والنهوض بوطننا من جديد.

أما على الصعيد القومي أكد الأمين العام المساعد أن سورية كانت البلد العربي الوحيد الذي استقبل كل الأخوة والأشقاء العرب على أراضيه بدون فيزا، كما فتحت أبواب جامعاتها لينهل منها كل العرب بالمجان وبقيت حاملة لراية العروبة موجهة بوصلتها نحو فلسطين.

كما قدم الهلال شرحاً مفصلاً عن دور المجلس القومي على مستوى البعث في الأقطار العربية، وأهمية ميثاق المجلس القومي الذي خفف الأعباء الملقاة على كاهل البعثيين في الأقطار العربية ليتناسب مع قانون الأحزاب في كل قطر عربي على حدة، مؤكداً أن أهداف البعث ستبقى ثابتة وخالدة في نفوسنا مهما تغيرت الظروف والمسميات.

وفي ختام حديثه شدد الهلال على أن ذوي الشهداء مسؤولية مقدسة علينا احترامها وتكريس كل طاقاتنا في سبيل خدمة هؤلاء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن، وقدم الرفيق الهلال شرحاً للواقع السياسي والعسكري على مستوى المنطقة والإقليم، مجيباً على كافة تساؤلات واستفسارات الرفاق أعضاء المؤتمر .

وبدورهم الرفاق أمناء كل من الشعبة الثالثة وشعبة الطلبة العرب استعرضوا مسيرة عام كامل من العمل الحزبي والمهني في مختلف جوانبه، ومدى تنفيذ الخطط الواردة من القيادة ومدى التزام الرفاق بالمسؤوليات التي أُنيطت بهم خلال العام الماضي، وتم الاستماع إلى مداخلات الرفاق الحضور التي تمحورت حول إمكانية إقامة معرض كتاب دولي في جامعة البعث والتركيز على الأنشطة الطلابية النوعية وتفعيل الدوام المسائي وأتمتة المواد غير المؤتمتة.

في ختام أعمال المؤتمر رفع الرفاق برقية عهد ووفاء للأمين العام للحزب الرفيق الدكتور بشار الأسد.

حضر المؤتمر الرفيق فائق شدود أمين فرع جامعة البعث لحزب البعث العربي الاشتراكي والرفيق عبد الباسط الخطيب رئيس الجامعة.

اضافة تعليق