حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

انعقاد اجتماع الهيئة العامة السنوي لغرفة تجارة حماة

طالبَ أعضاء غرفة تجارة حماة خلال اجتماعهم السنوي برفع قيمة السحب من المصارف الحكومية لتصل إلى ٥٠ مليون ل.س للصناعيين و ٢٠ مليون ل.س للتجار بدلاً من المليونين  ، وإعادة النظر بالقوانين القديمة والعمل على تطويرها ، معالجة التداخل الضريبي بين ضريبة الدخل المقطوع وضريبة الأرباح في مديرية المالية ، وتأمين  مقرات للجان الغرفة في  المناطق ، وتأمين منظومتي  إسعاف  وإطفاء دائمة للمنطقة الصناعية في حماة وصيانة الطرق فيها ، ومعالجة وجود بعض المتطفلين على التجارة ، ومعالجة  ازدحام السيارات في شارعي الدباغة و والمرابط مع لجنة السير ، ودراسة واقع التجارة  الداخلية والخارجية من الناحية  المالية لكل منها ، ووضع بنك  معلومات  للشركات الخارجية عبر العلاقات مع غرف التجارة في البلدان للتحقق من هذه الشركات  ومصداقيتها ، ومعالجة  تشميع مركز التأهيل والتدريب التابع لغرفة التجارة والعمل على ترخيصه ، وإقامة الأسواق الخيرية في  المناطق أيضاً .

وناقشَ أعضاء المؤتمر القرارات التي تسعى الغرفة لتحقيقها والتي كانت حول الموافقة على القروض التي يقترحها المجلس ، وتفويض مجلس الإدارة بزيادة رواتب موظفي الغرفة ،وتفويض المجلس على زيادة الرسوم والبدلات والاشتراكات لاحقاً ،وتفويض مجلس الإدارة أو المكتب التنفيذي للغرفة بالاتفاقات مع كافة الجهات العامة وشركات الضمان الصحي ،واقتراح تطبيق صندوق التقاعد ،واقتراح صندوق الطوارئ للمتضررين من التجار ،وتفويض المجلس والمكتب التنفيذي بتجديد عقد الإجار لمركز التأهيل والتدريب التابع للغرفة .

و أكد أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق المهندس أشرف باشوري على الدور الهام الذي تسهم فيه غرفة التجارة وأعضائها التجار في الحفاظ على الاقتصاد السوري في ظل الحرب الاقتصادية التي تعيشها سورية والتي فرضها الأعداء ، مشيداً ببقاء التجار وتمسكهم بوطنهم وأعمالهم ليبقى الوطن السد المنيع في وجه المؤمرات التي تُحاك من قبل الأعداء و أدواتهم الإرها.بية التي أثبتت أن هدفها محاربة لقمة عيش المواطن ، وشدّد الرفيق باشوري على ضرورة العمل بأخلاقية والابتعاد عن الاحتكار لتخفيف معاناة المواطنين في هذه المرحلة .

 

ولفت محافظ حماة الرفيق المهندس طارق كريشاتي على أهمية هذا الاجتماع لمناقشة هموم وقضايا التجار والتحديات التي تواجه عملهم مبيناً أنه سيتم العمل على معالجتها وفق الأنظمة والقوانين ، مشيراً إلى الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد بسبب الحصار الاقتصادي وما دمرّه الإرهاب من بنى تحتية ، مؤكداً أن الحكومة تعمل على تخفيف العبء عن المواطنين ، وبيّن الرفيق كريشاتي أن المحافظة ستقيم سوق خيري في شهر رمضان يتم البيع فيه بسعر التكلفة يضم الأغذية والمنظفات والألبسة ، وإقامة مبادرات تطوعية لتأمين ١٥٠ ألف وجبة خلال شهر رمضان .

وردّاً على أحد المداخلات بخصوص قيادة الدراجات النارية في محافظة حماة أوضح قائد شرطة محافظة حماة الرفيق اللواء جاسم حمد  أن الشرطة تعمل على ملاحقة سائقي الدراجات النارية الذين يقودون دراجاتهم برعونة ليتم محاسبتهم قانونياً وتحويلهم للقضاء المختص .

وفي كلمة لرئيس غرفة تجارة حماة عبد اللطيف شاكر قال أن الجميع مدعو للعمل بأقصى جهد لتنشيط الحركة الاقتصادية والمساهمة الفعالة في بناء سورية ومن خلال تطوير الأنظمة والقوانين التي تهم جميع الأنشطة الاقتصادية والتي تخدم النشاط الاستثماري خاصةً في ظل الحصار الظالم على الوطن الحبيب سورية .

وفي نهاية المؤتمر رفع رئيس غرفة التجارة بحماة برقية الوفاء والولاء للأمين العام للحزب الرفيق الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية ، مؤكدين أنهم ملتفين حول الجيش العربي السوري و قيادته الحكيمة .

وبعد المؤتمر قدّمت غرفة التجارة الدروع التذكارية للرفاق أمين الفرع ومحافظ حماة و قائد الشرطة ، و تم تكريم التجار أعضاء الغرفة .

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الشعب الرفاق سلام سنقر وماهر قاورما و محمد شرابي ورئيس غرفة صناعة حماة ومدراء الدوائر الرسمية .

اضافة تعليق