حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

نيبينزيا: أوكرانيا باتت ميدان اختبار لمختلف أنواع الأسلحة الغربية

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن أوكرانيا وبولندا حاولتا إثارة الصدام المباشر بين روسيا وحلف الناتو، من خلال حادث سقوط الصاروخ في الأراضي البولندية.

 

وشدد نيبينزيا خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي مساء أمس على أن أوكرانيا باتت ميدان لاختبار مختلف أنواع الأسلحة بالنسبة للغرب، مؤكداً أن دول الناتو تصبح متورطة في النزاع من خلال توريدات الأسلحة لأوكرانيا، وأن الولايات المتحدة انخرطت في التخطيط وقيادة العمليات القتالية.

 

وقال نيبينزيا: “إن لم يكن هناك قرار مسبق بعقد هذه الجلسة لمجلس الأمن الدولي لكان من الضروري عقدها لمناقشة محاولات أوكرانيا وبولندا إثارة الصدام المباشر بين روسيا والناتو”، مضيفاً: “إن التصريحات غير المسؤولة التي أدلت بها قيادتا البلدين لا يمكن النظر إليها من أي زاوية أخرى”.

 

ولفت نيبينزيا إلى الصيت السيئ للدفاعات الجوية الأوكرانية، مذكراً بإسقاطها طائرة مدنية روسية فوق البحر الأسود في عام 2001، ما أسفر عن مصرع 78 شخصاً.

 

وكانت وزارة الدفاع الروسية أكدت أن صور حطام الصاروخ الذي سقط قرب قرية بشيفودوف البولندية تظهر أنه عائد لنظام الدفاع الجوي إس 300 التابع للقوات الجوية الأوكرانية، مشددة على أن مزاعم النظام الأوكراني بشأن سقوط صواريخ روسية شرق بولندا، هي استفزاز متعمد بهدف تصعيد الموقف.

اضافة تعليق