حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

المقداد: الهند تحترم المواثيق الدولية وتدعم إعادة إعمار سورية

أكد وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أن الهند دعمت سورية في أزمتها، ودعت القوى التي تدعمها وتمولها بشكل مباشر إلى وقف ذلك، كما أن الهند اليوم عضو في مجلس الأمن الدولي وهي تقف إلى جانب سورية، مضيفاً أن الهند لم تتوقف عن تزويد سورية بالمساعدات الإنسانية أو بالدعم الاقتصادي، ويوجد مجالات عدة تعتمد فيها سورية على ما يصلها من الهند، سواء في مجال الأغذية أو الأدوية أو التكنولوجيا.

وفي تصريح لوكالة "سانا" على هامش زيارته إلى الهند، بيّن وزير الخارجية والمغتربين ثقته بأن العلاقات بين البلدين ستتطور في كل المجالات وخاصة في المجال التكنولوجي، فالهند تساهم اليوم في إعادة الإعمار في سورية وتخرّج سنوياً ما يزيد على 100 طالب سوري في مختلف الاختصاصات.

وفي مقابلة خاصة مع قناة ويون (العالم واحد)، أكد المقداد أن الهند دولة تحترم القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة، ولديها مواقف مشرفة في دعم حقوق الشعوب والحريات في العالم والقضايا العربية، ولا سيما القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن تركيا نصبت خيماً للاجئين السوريين المفترض تدفقهم حتى قبل بدء الحرب على سورية، حيث أجبرت الجماعات المسلحة و(حركة الإخوان المسلمين) بدعم تركي وغربي المواطنين على الهروب بعد تدمير منازلهم، ومن ثم استغلتهم تركيا لابتزاز الغرب.

كما لفت المقداد إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية وتركيا يستغلون اليوم المسلحين لتحقيق أهداف سياسية، ويرفضون ويمنعون عودة المهجرين السوريين رغم الضمانات التي توفرها الحكومة السورية لهم من أجل العودة.

اضافة تعليق