حزب البعث العربي الاشتراكي

logo

header-ad

موسكو: الحوار مع واشنطن حول الاستقرار الاستراتيجي ممكن بشرط؟

أكد مدير إدارة منع الانتشار والحد من التسلح بوزارة الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف أن إجراء حوار حقيقي حول الاستقرار الاستراتيجي مع واشنطن ممكن إذا كان هناك شريك مناسب ومستعد لعدم تجاوز الخطوط الحمراء لموسكو في مجال الأمن.

 

ونقل موقع روسيا اليوم عن يرماكوف قوله في تصريح صحفي اليوم “من حيث المبدأ لم نرفض أبدا الحوار، وفي الوقت نفسه لا يمكن إجراء حوار حقيقي إلا إذا كان هناك شريك مناسب على الجانب الآخر، لهذا تحتاج الولايات المتحدة إلى النضج لمحادثة جادة انطلاقا من مبدأ المساواة والاحترام لمصالحنا وعدم تجاوز الخطوط الحمراء لروسيا في مجال الأمن”.

 

ومن جهة ثانية أعلن يرماكوف أن الأقمار الصناعية شبه المدنية المستخدمة في أوكرانيا يمكن أن تصبح هدفاً مشروعاً للقوات الروسية.

 

وقال “تستخدم الدول الغربية بنشاط إمكانات البنية التحتية الفضائية المدنية وفي المقام الأول مجموعة من الأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض من أجل دعم عمليات القوات الأوكرانية، وبمساعدتها يتم تنفيذ مهام قتالية محددة للكشف عن المواقع ومسارات تحركات وأعمال القوات الروسية والتحكم في المركبات الجوية غير المأهولة وكذلك توجيه الأسلحة الموجهة بدقة” مشيراً إلى أن “مثل هذا الاستخدام الاستفزازي للأقمار الصناعية المدنية يثير على الأقل تساؤلات في سياق معاهدة الفضاء الخارجي والتي تعني استخدامها السلمي فقط ويتطلب أشد الإدانة من قبل المجتمع الدولي لهذا الأمر”.

 

وأكد يرماكوف أن مثل هذه البنية التحتية شبه المدنية إذا استخدمت في عمليات عسكرية ضد روسيا يمكن أن تصبح بشكل منطقي هدفاً مشروعاً للقوات الجوفضائية الروسية لافتاً إلى أنه من الممكن ضمان الطبيعة السلمية الحصرية للأنشطة الفضائية فقط من خلال تطوير قواعد ملزمة قانوناً وبالقانون الدولي تكون شاملة وتهدف إلى منع سباق التسلح في الفضاء الخارجي.

اضافة تعليق